فرص الإستثمار

مميزات الاستثمار في مدينة الثريا الصناعية (المفرق)


الموقع الإستراتيجي والفريد من نوعه

تقع مدينة المفرق في الشمال الشرقي من المملكة الأردنية الهاشمية وتبعد عن العاصمة عمان 56كم ويحدها شرقاً العراق وشمالاً سوريا وجنوباً وشرقاً المملكة العربية السعودية وقد اكتسبت المفرق أهميتها لوقوعها على مفترق الطرق الدولية التي تربط الأردن مع الدول المجاورة.


البيئة الاستثمارية المستقرة والأمنة في المملكة الأردنية الهاشمية

تهدف قوانين وأنظمة هيئة الإستثمار في الأردن إلى تعزيز الحوافز الممنوحة للمستثمرين كافة وتبسيط إجراءات إنشاء المشاريع وحصولها على التراخيص اللازمة لمزاولة أعمالها والاستفادة من إعفاء الرسوم الجمركية على (مدخلات الانتاج) والموجودات الثابتة لممارسة الانشطة الاقتصادية الصناعية، ويسمح قانون الاستثمار للمستثمر بنقل الملكية إلى أي مستثمر أخر دون قيود، ويعامل المستثمر غير الأردني معاملة المستثمر الأردني.


الوصول الى الأسواق العربية والعالمية

إتفاقيات التجارة الحرة والبروتوكولات التجارية الموقعة ما بين الحكومة الأردنية وعدد كبير من الدول العربية والأجنبية من شأنها أن تقدم خدمة كبيرة لكافة المستثمرين في مجال التبادل التجاري.